انضم محمد سلطان إلى البنك التجاري الدولي عام 2008 ليشغل منصب رئيس عمليات قطاع الخدمات المصرفية للأفراد، ثم رئيسًا لقطاع العمليات بالبنك بعد ذلك بستة أشهر. وفي سبتمبر عام 2014 عُين سلطان رئيسًا لقطاع العمليات وتكنولوجيا المعلومات قبل أن يشغل منصبه الحالي كرئيس لقطاع العمليات.

وقد نجح سلطان في تطوير قطاع العمليات بشكل كبير خلال فترة توليه منصبه كرئيس للقطاع حيث قام بتأسيس إدارات جديد داخل القطاع من أجل زيادة نشاط القطاع، إلى جانب دمج العديد من الإدارات ومن بينها خدمات الشركات والقنوات البديلة وإدارة العقارات والمرافق. كما ساهم سلطان في تأسيس العديد من الإدارات الجديدة داخل البنك ومن بينها إدارة الخزينة وإدارة مراقبة العمليات، وإدارة عمليات خدمات الأفراد، وإدارة خدمة العملاء، وإدارة التنمية المستدامة، وذلك في إطار جهوده المتواصلة لإثراء تجارب العملاء بما يتوافق مع الهدف العام والأهداف الاستراتيجية التي يسعى البنك التجاري الدولي إلى تحقيقها.

كما قام البنك بتأسيس قطاع الأمن وإدارة المرونة المؤسسية والذي حصل على تفويض استراتيجي واضح بتطوير وتأسيس أطر لضمان استمرارية الأعمال بالبنك وامتلاك قدرات إدارة الأمن السيبراني، وذلك وفقًا للرؤية التي وضعها سلطان. وقد حصل البنك كذلك على شهادة " ISO22301:2012 " لإدارة استمرارية الأعمال، مما أثمر عن ترسيخ البنك لريادته بين مؤسسات الخدمات المالية والمصرفية بالسوق المصري.

من جانب آخر، تولى سلطان خلال عامي 2015 و2016 مسئولية تنفيذ استراتيجية تحول رئيسية بقطاع تكنولوجيا المعلومات تم بموجبها تعزيز الأطر التكنولوجية القائمة والبنى الأساسية للقطاع وتشكيل الركائز التي يمكن من خلال توفير خدمات فائقة الجودة للعملاء، والمساهمة في الوقت ذاته بتنمية أنشطة البنك وتحقيق تطلعاته. ومن بين المهام الأخرى التي تولاها سلطان الإشراف على برامج خطة التحول الرقمي والاستراتيجي، والمساهمة بدور مهم في تسريع تبني التكنولوجيا الرقمية بهدف ترسيخ مكانة البنك التجاري وريادته في هذا المضمار.

قبل انضمامه للبنك التجاري الدولي، شغل سلطان منصب نائب رئيس عمليات الفروع وإدارة الرقابة في بنك المشرق، ومنصب رئيس العمليات في البنك الوطني العماني. محمد سلطان تخرج من كلية INSEAD للأعمال في فرنسا، إلى جانب حصوله على العديد من البرامج والدورات في أساليب القيادة.